رياض الأطفال

بالتعاون مع جمعية تعليم رياض الأطفال بأندونيسيا، جامعة علوم القرآن جاكرتا بقسم التربية الإسلامية لرياض الأطفال تشارك في المؤتمر الدولي والاجتماع النهائي السنوي الثالث بسوماطره الغربية

جمعية تعليم رياض الأطفال هي منظمة تجسد برامج دراسة التربية الإسلامية لمرحلة الطفولة المبكرة في جميع أنحاء إندونيسيا، والتي عقدت مؤتمرًا دوليًا واجتماعا نهائيا سنويا ثالثا في الكلية الدينية  للعلوم التطبيقية للبنات  بمدينة بادانج بانجانج غرب سومطرة. فهذا الاجتماع النهائي السنوي لجمعية تعليم رياض الأطفال بإندونيسيا هو من ضمن جدول الأعمال الروتيني التي يتم تنفيذه دائمًا من قبل الإدارة المركزية. عادة ما يعقد هذا الاجتماع في بداية كل عام. وتم افتتاح الحدث الذي استمر لمدة ثلاثة أيام من قبل عمدة بادانج بانجانج، ففي هذه الأثناء قام بالنيابة عنه أحد من خبراء الاقتصاد والتمويل والتنمية في الأمانة الإقليمية لمدينة بادانج بانجانج السيد ذوا الكفل  وكان ذلك في يوم الثلاثاء 14 من مارس 2023 في الساعة 20.30 WIB.

حضر في هذه الفعالية عدد كبير من المشاركين ما يبلغ عددهم 110 مشاركًا، يتكون من مراحل دراسية مختلفة من البكالوريوس حتى الدكتواره، ومن برامج دراسية متنوعة وصلت حوالي 70 برنامجًا، وأيضا من كلا القطاعين الحكومي والخاص من شتى ربوع البلاد من محافظة آتشيه إلى محافظة بابوا. وأعرب ممثل محافظة إقليم سومطره الغربية السيد ذو الكفل عن امتنانه وتقديره ورحب جدا بهذا النشاط، لأنه الهدف الرئيسي من إقامته هو تكوين صداقة وتعاون بين جميع الأطراف والمشاركين لإيجاد أفضل الحلول لمشاكل الطفولة وخاصة الأطفال دون سن الدراسة. في هذا الأثناء ومن خلال الأنشطة التي أعدتها قسم التربية الإسلامية لرياض الأطفال بجامعة علوم القرآن جاكرتا تم إبرام عدة اتفاقيات تعاون مع جامعات حكومية وأيضا خاصة.

وأضاف السيد ذو الكفل في تصريحه قائلا:  “يمكن لهذا النشاط أن يقدم لنا فوائد عظيمة من الناحيتين المعنوية والروحية في دراسة التربية الإسلامية لرياض الأطفال بِإذن الله تعالى “. وفي جانب آخر أعربت رئيسة الكلية الدينية للبنات بمدينة بادانج بانجانج في تصريحاتها قائلة بأنها تتمنى أن تكون هناك أجيال متميزين من هذا النوع من التعليم. ونحن جميعًا على أمل  بأن تتمكن جمعية تعليم رياض الأطفال بإندونيسيا من تخريج معلمين ومعلمات مؤهلين ومتميزين في هذا المجال بحيث سيكونون قدوة في تربية الأطفال في عصرهم الذهبي حتى تتمكن تلك الأطفال من اجتياز حياتهم المستقبلية بكل توفيق ونجاح. لم تكتف الخطب عند هذا الحد، بل أكد رئيس الجمعية الدكتور حمزة على ضرورة وأهمية  ما صرحته رئيسة الكلية وعلينا الإلتزام التام بذلك في سبيل تحقيق كل المطالب والأهداف السامية لدى الجمعية.

والجدير بالذكر، أن بعضا من أعضاء جمعية تعليم رياض الأطفال بإندونيسيا قد قاموا بالتعاون مع الجامعة الإسلامية الحكومية بمنطقة باتوا سانكار والكلية الدينية  للعلوم التطبيقية للبنات بمدينة بادانج بانجانج في تنفيذ خطة إستراتيجية عن طريق برنامج تبادل الأساتذة مابينهم، فعلى سبيل المثال جامعة علوم القرآن جاكرتا أرسلت السيدة حسنة ممثلة للجامعة كمتحدثة في الكلية الدينية اليونسية للعلوم التطبيقية للبنات بمدينة بادانج بانجانج تحت عنوان ” التربية الإسلامية الصحيح لرياض الأطفال وتأثيرها على المجتمع”.

وهناك فقرة  أثارت اهتمام الحضور في هذا الافتتاح وهي عرض وأداء موسيقة فلكلورية  بالآلات الموسيقية التقليدية التي قدمتها طالبات من المدرسة الإسلامية للبنات بمدينة بادانج بانجانج ، وصرح بذلك السيد فوزي أن هذا الأداء تم تدريبه من قبل مجموعة من طلاب إحدى الجامعات في مدينة بادانج بانجانج، بحيث يمكن مزج الأغاني ذات الطابع الإسلامي مع الأغاني الفلكلورية مستخدما الآلات الموسيقية التقليدية مثل angklung و gamelan والطبول وما إلى ذلك. وبعد انتهاء حفل الافتتاح، استمر النشاط بتقديم تقرير سنوي من قبل الإدارة العامة  لعام 2020-2023 وجلسة نقاش مفتوحة. وانتهت سلسلة البرامج في هذا الحدث من إفتتاحية واجتماع وغيرها في تمام الساعة الحادية عشر والنصف مساء، ثم عاد جميع المشاركين إلى مسكنهم في الفندق للإستعداد للأنشطة التي ستقام في اليوم التالي.

6feb210d-1758-46d7-9986-db1be01fc557

50ab8c11-f005-4b7a-9373-23c85c93d6b4