لجنة الإذاعة والبث الإندونيسي

هيئة الإذاعة الإندونيسية قامت بدعوة طالبات جامعة علوم القرآن جاكرتا للمشاركة في مراقبة محتوى البث بكل فاعلية

جاكرتا – استقبلت هيئة الإذاعة الإندونيسية زيارة وفد من جامعة علوم القرآن جاكرتا يوم الإثنين الموافق (26/6/2023). وقد استقبلهم بشكل مباشر من قبل أحد أعضاء هيئة الإذاعة الإندونيسية السيد أمين شابانا وأيضا فريق من خبراء الهئية.

وبعد شرح موجز لعمل ووظائف هيئة الإذاعة الإندونيسية من قبل السيد أمين، دعا أحد أعضاء هيئة الإذاعة الإندونيسية الطالبات لطرح بعض الأسئلة. ثم قامت إحدى طالبات جامعة علوم القرآن جاكرتا بأخذ هذه الفرصة الجيدة من خلال طرح سؤال عن مدى صلاحية هيئة الإذاعة الإندونيسية وأين تكمن صلاحيتها في الإشراف على البث وقالت: “هل هيئة الإذاعة الإندونيسية تقوم بإشراف ورقابة محتوى البث أيضا قبل نشره من قبل المنتجين والمؤسسات ؟”. هذا ما طرحته الطالبة دينا من جامعة علوم القرآن جاكرتا.

وبخصوص هذا السؤال، أكد السيد أمين شابانا أن هيئة الإذاعة الإندونيسية لا تقوم بالإشراف في المراحل الأولى من البث أو قبل بثه. ورغم ذلك، توفر هيئة الإذاعة الإندونيسية مراجع معتمدة لشركات البث والإذاعة في إندونيسيا لاتباع القواعد الواردة في إرشادات وتعليمات هيئة الإذاعة الإندونيسية وأيضا معايير الإذاعة والبث لعام 2012 حتى لا تحدث أي إنتهاكات.

وأضاف السيد أمين شابانا في تصريحاته قائلا: “إذا كانت شركات ومؤسسات البث والإذاعة يتبعون الإرشادات والتعليمات الواردة في إرشادات وتعليمات هيئة الإذاعة الإندونيسية ومعايير الإذاعة والبث لعام 2012، فيمكن التقليل من قدر الانتهاكات. ومن أجل ذلك نظمنا أيضا تدريس وتدريب تلك المعايير لجميع أطقم وسائل الإعلام، مثل فرق الإخراج والإنتاج حتى يفهموا تلك الإرشادات والتعليمات بشكل جيد “.

خلال اللقاء أيضا، ناقشت الطالبات حول الكمية الهائلة من المحتوى في وسائل الإعلام الجديدة التي تستخدم كمصدر للمعلومات في مؤسسات البث والإذاعة. وردا على هذا الصدد أوضح السيد أمين  أن العديد من المحتوى الفيروسي في وسائل الإعلام الجديدة أصبح مادة إعلامية في مؤسسات البث والإذاعة. ومن أجل ذلك لا يزال يتوجب علينا كهيئة رسمية حكومية تعديل اللوائح التي تنطبق على مؤسسات البث والإذاعة.

كما أوضح السيد أمين شابانا قائلا: “نجد اختلافات وفروقات كثيرة تتعلق بقواعد البث والإذاعة التي هي موجودة على وسائل التواصل الاجتماعي والتي على القنوات الفضائية. ففي بث القنوات الفضائية  أي التردد. على سبيل المثال  ينبغي أن تتوافق موضوع ارتداء الملابس مع الأخلاق والمعايير المعتمد بها، أو أن برامج الحوار في وسائل الإعلام الجديدة سيكون مختلفا جدا عن برامج الحوار في مؤسسات البث والإذاعة “.

في نهاية المقابلة، طلب السيد أمين شابانا من طالبات جامعة علوم القرآن جاكرتا في التفاعل بكل جدية في الإشراف على محتوى البث والإذاعة ثم أكد قائلا: “تحتاج هيئة الإذاعة الإندونيسية إلى المشاركة الفعالة من المجتمع  وخاصة طالبات الجامعات، لتكون في أوائل فريق مراقبة البث والإذاعة الصحيحة. نتمنى أن تكون برامجنا الإذاعية أكثر نفعا وفائدة وصحيحة أيضا”.

وبعد هذه المقابلة الشيقة، تمت دعوة جميع طابات جامعة علوم القرآن جاكرتا للاطلاع بشكل مباشر على نظام مراقبة محتوى البث المركزي لمؤشرات الأداء الرئيسية. كما تشرف مراقبة البث والإذاعة في هيئة الإذاعة الإندونيسية حاليا على 43 تلفزيونا رقميا و 5 من مزودي خدمات البث بالاشتراك و 15 جهازا لاسلكيا للشبكة. وسيكون إجمالي الإشراف والمراقبة القادمة على 63 مؤسسة إذاعية هدفا لمراقبة مؤشرات الأداء الرئيسية في عام 2023.