DSC02130

الندوة الدولية التي أقامها قسم التربية الإسلامية لرياض الأطفال بكلية التربية جامعة علوم القرآن جاكرتا تحت عنوان “استقبال واحتضان التحول الرقمي في مسيرة التعليم لمرحلة رياض الأطفال في القرن 21”

الإثنين، 23-10-2023. قامت كلية التربية بجامعة علوم القرآن من خلال قسم التربية الإسلامية لرياض الأطفال بإقامة ندوة عالمية، كما استضافت الكلية وفود من خارح البلد من ماليزيا المجاورة، ومن داخل البلد أعضاء إتحاد قسم التربية لرياض الأطفال بتانجيرانج الجنوبية، كضيوف شرف في هذة المحاضرة المفتوحة لجميع طالبات كلية التربية بجامعة علوم القرآن جاكرتا وخاصة طالبات قسم التربية الإسلامية لرياض الأطفال.

من ضمن الوافدين من ماليزيا هي الدكتورة سيه سيوك بيه، فهي رئيسة قسم التربية لرياض الأطفال بجامعة سلطان إدريس الماليزية، وهي أيضا المتحدثة الرئيسية في هذة الندوة الدولية، ومن ماليزيا الحبيبة أيضا رئيسة اتحاد رياض الأطفال بماليزيا السيدة سيتي.

وقبل افتتاح الجلسة، بدأ البرنامج بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم من قبل احدى طالبات جامعة علوم القرآن جاكرتا، ثم تليها أداء النشيد الوطني الإندونيسي والنشيد الرسمي للجامعة على جميع الحاضرين بكل خضوع.

وككل مرة افتتحت الجامعة هذه الجلسة المباركة من قبل معالي رئيسة جانب رئيسة جامعة علوم القرآن جاكرتا، ولكن هذه المرة افتتحت عميدة كلية التربية الدكتورة شاهدة رينا الندوة العلمية بكلمات ترحيبة طيبة نيابة عن معالي رئيسة جامعة علوم القرآن جاكرتا بسبب حضورها دعوة خاصة من احدى الجامعات الحكومية في جاكرتا، عبرت السيدة شاهدة رينا عن شكرها الجزيل لجميع الحاضرين الذين تسنوا الحضور إلى هذه الجلسة، وأيضا عن مدى سعادتها وشرف الجامعة باستضافة الوفود الذين جاؤا من البلد المجاورة الحبيبة ماليزيا.

وبعد ذلك تأتي الفقرة الرئيسية وهي المحاضرة المفتوحة التي ألقتها خبيرة شؤون رياض الأطفال في ماليزيا سعادة الدكتورة سيه سيوك بيه، وصرحت في كلماتها عدة نقاط مهمة جدا في بناء أطفال هذا الجيل الجديد الذي يعتمد كثيرا على التكنولوجيا والديجيتال، وقالت: “أن الأجيال في وقتنا الحاضر مختلفة تماما عن جيلنا قديما، فكنا نلعب في الخارج كثيرا، وتواصلنا مع الآخرين غالبا ما تكون مباشرة، ولكن هذا الجيل يفضلون التعامل مع كل شيء عن طريق الهواتف الذكية حتى في اللعب والدراسة، وهذا جائز جدا، لأن عصرنا الآن هو العصر الرقمي”.

وبعد انتهاء المتحدثة الرئيسية من تقديم كل ما هو شيق وجيد عن كيفية التعامل مع التغيير الجذري في عالم التعليم لمرحلة رياض الأطفال، قامت الضيفة الثانية وهي السيدة سيتي بإلقاء كلمتها أيضا، وأعربت عن مدى حماسها بالمشاركة في هذه الندوة الدولية، وشكل التعاون التي قدمتها جامعة علوم القرآن جاكرتا مع بعض المدارس ورياض الأطفال بماليزيا، وتأمل أن تستمر مسيرة هذا التعاون وتتطور بشكل أكثر نفعا وفائدة.

وقبل انتهاء الجلسة قامت معالي رئيسة علوم القرآن جاكرتا بتسليم الشهادة التقديرية والهدية التذكارية لمعالي الدكتورة سيه سيوك بيه، كما قامت الدكتورة رملة ويداياتي بصفتها وكيلة الجامعة للشؤون الأكادمية بتسليم شهادة شكر وتقدير لرئيسة اتحاد رياض الأطفال بماليزيا السيدة سيتي.

وفي ختام الحدث، قام السيد زركشي أحد الموظفين بكلية التربية بقراءة الدعاء، ومن ثم أخذ صور جماعية.

2

3

4

5

10

7

8

9

11

12

14