محاضرة مفتوحة

محاضرة مفتوحة في قسم الإتصال والإذاعة الإسلامية بكلية أصول الدين والدعوة وتوقيع إتفاقية عمل مشترك بين جامعة علوم القرآن جاكرتا و الإذاعة الرسمية الإندونيسية

الثلاثاء 23 مايو 2023. نظم قسم الاتصال والإذاعة الإسلامية  بكلية أوصول الدين والدعوة محاضرة عامة تزامنا مع توقيع إتفاقية عمل مشترك أو مذكرة تعاون بين الإذاعة الرسمية الإندونيسية بجاكرتا وجامعة علوم القرآن جاكرتا. وتم تقديم المحاضرة العامة مباشرة من قبل رئيسة الإذاعة الرسمية الإندونيسية بجاكرتا السيدة إيدا أيو إيفي هانداياني، وكانت برفقة السيد أري سوفريادي الذي كان مسؤولا بقسم التعاون في تلك الإذاعة. أما من جهة جامعة علوم القرآن جاكرتا فكانت رئيسة الجامعة الدكتورة نجمة الفائزة في مقدمة الحاضرين، ثم تليها وكلية الجامعة للشؤون الأكادمية رملة ويدياواتي، وأيضا وكلية الجامعة لشؤون الطلبة والخرجيم الدكتورة مطمئنة، وأما الحاضرين من عمداء الكليات ورؤساء الأقسام فهم عميد كلية أوصول الدين والدعوة الدكتور محمد أولي النهى، ورئيس قسم الإتصالات والإذاعة الإسلامية السيد محمد حزب الله، ورئيس قسم التفسير وعلوم القرآن السيدة مملوءة النفيسة. وأعرب عميد كلية أصول الدين والدعوة في تصريحاته عن مدى سعادته وتقديره بحضور السيدة إيفي في قسم الإتصالات والإذاعة الإسلامية بجامعة علوم القرآن جاكرتا، فحضور رئيسة الإذاعة الرسمية الإندونيسية تساعد طالبات قسم الإتصالات والإذاعة الإسلامية بالجامعة على تشجيع مواصلة نشاطهم في قطاع البث وتشجيعهم في هذا المجال، في جانب آخر أعربت رئيسة جامعة علوم القرآن جاكرتا  عن أملها في أن يتمكن طالبات قسم الإتصالات والإذاعة الإسلامية بالجامعة من أخذ الفرصة الكافية للتعلم مباشرة والمشاركة في البرامج التي سيقدمها الإذاعة الرسمية الإندونيسية بجاكرتا. كما صرحت الدكتورة نجمة الفائزة أيضا بأن وجود هذه الإذاعة ككيان رسمي كانت نقطة إنطلاق وبداية جيدة لقسم الإتصال والإذاعة الإسلامية داخل بيئة جامعة علوم القرآن جاكرتا من أجل تعليم دراسة الإذاعة والبث، ولمواصلة أنشطتها والمشاركة في الفعاليات. كما ذكرت أيضا كيف أصبحت الإذاعة جزءًا من حياة رئيسة الجامعة منذ الصغر، وكيف منحها والداها تعليمًا منذ سن مبكرة لمواصلة الاستماع إلى الراديو، لأن وجودالإذاعة الرسمية الإندونيسية حسب قولها، قد أعادت لها الذكريات بالأوقات التي قضتها مع والديها في آخر أيام حياتهما. كما أكدت رئيسة الجامعة على أنه لا يمكن استبدال الراديو بواسائل أخرى حتى الآن، بل ولا يمكن إخماده رغم استمرارية تغير وتطور وسائل الإتصالات في هذا العصر. وفي نهاية كلمتها افتتحت رئيسة الجامعة رسميا هذة المحاضرة العامة لقسم الاتصال والإذاعة الإسلامية بجامعة علوم القرآن جاكرتا.

وبعد أن تم توقيع الإتفاقية أو مذكرة التفاهم والتعاون المشترك بين  الطرفين وهما رئيسة جامعة علوم القرآن جاكرتا الدكتورة نجمة الفائزة ورئيسة الإذاعة الرسمية الإندونيسية السيدة إيدا أيو إيفي هانداياني، أعقبها أيضا التوقيع من قبل عميد كلية أصول الدين والدعوة الدكتور أولي النهى. ومن المتوقع إن شاء الله أن تأتي هذه الإتفاقية بثمرات أعمال مشتركة ناجحة بين الطرفين.

5e71ca01-a6df-43d1-bfc2-2c852f1e7fc9

5e2d9586-ac14-401c-bc0d-c8573475da6b

f261cb17-d64a-4781-8801-659aa83e1eb5

وفي الوقت نفسه، تم إعداد وتقديم البرنامج بشكل مباشر من قبل السيدة مكرمة، وهي محاضرة في قسم الاتصال والإذاعة الإسلامية جامعة علوم القرآن جاكرتا، كان عنوان البرنامج حول الابتكار والتطوير الإذاعي في العصر الرقمي. وبعدها قامت السيدة إيدا أيو إيفي هانداياني بكل حماس بتشجيع الطالبات، ثم أوضحت على أن الراديو جزء لا يتجزأ من حياة وتاريخ الشعب الإندونيسي، وألمحت إلى أن الإذاعة الرسمية الإندونيسية هي الشاهدة الصامتة والبرهان الحقيقي على تاريخ الاستقلال الإندونيسي، ولذلك تم تأسيس الإذاعة الرسمية الإندونيسية في الأيام الأولى لاستقلال إندونيسيا. كماحكت السيدة إيدا أيو إيفي هانداياني كيف إستمرت الإذاعة الرسمية الإندونيسية بجاكرتا في التطور والإبتكار تحت ظل ومواجهة تحديات العصر، أي من خلال توفير الأجهزة الرقمية التي يمكن الوصول إليها من خلال التطبيقات بحيث يمكن لكل من يريد الاستماع إلى الإذاعة الرسمية الإندونيسية الوصول إليها عبر الإنترنت. وصرحت أيضا أن هناك أكثر من  200 فرع  للإذاعة الرسمية الإندونيسية منتشرة في إندونيسيا، موزعة عبر مناطق مختلفة في جميع أرجاء إندونيسيا بحيث يمكن لأي شخص من أي منطقة الوصول إلى الإذاعة الرسمية الإندونيسية بكل سهولة، فعلى سبيل المثال بإمكان سكان جاكرتا الآن الذين يرغبون في سماع أحدث الأخبار عن منطقة بابوا أو غيرها فتح تطبيق الإذاعة الرسمية الإندونيسية مباشرة والتي سميت ب RRI المتاح من خلال تطبيق جوجل بلاي ستور أو غيره. وأضافت أيضا في تصريحاتها بالحديث عن الجانب التنموي للعصر الرقمي بالتفصيل، ثم تطرقت الحديث أيضا إلى لوائح وسياسات الإذاعة الرسمية الإندونيسية من أجل إستمراريتها في كونها أول وسيلة بث موثوق بها من قبل الشعب الإندونيسي وفقا لرؤية الإذاعة الرسمية الإندونيسية بجاكرتا.

كانت الطالبات متحمسات للغاية للاستماع إلى شرح السيدة إيفي، وبعد الانتهاء من تقديم وعرض الموضوع من قبل السيدة إيفي بالكامل، طرحت الكثير من طالبات قسم الإتصال والإذاعة الإسلامية  بجامعة علوم القرآن جاكرتا عن بعض الأسئلة التي تتعلق بالموضوع للسيدة إيفي، فمثلا كيف تواصل الإذاعة الرسمية الإندونيسية مسيرتها الفنية والمهنية في مواجهة تحديات عصر التكنولوجيا المستحدثة الآن ؟  وماهي سبل الابتكار الجديدة في تطوير هذا المجال ؟  وكيفية الحصول على فرص عمل أو تدريبات فعالة لطالبات قسم الإتصال والإذاعة الإسلامية في الإذاعة الرسمية الإندونيسية.

2c5e9866-c42f-4189-9785-ef7a07bef08f