دراسات التربية

محاضرة مفتوحة بكلية التربية الإسلامية بجامعة علوم القرآن جاكرتا مع المتحدث العالمي البروفيسور نور هادي حسن

عقد قسم دراسات التربية الإسلامية بكلية التربية بجامعة علوم القرآن جاكرتا محاضرة عامة مفتوحة في الأربعاء من شهر أكتوبر 2023 بتاريخ 11 تحت عنوان “فن الإبداع والإبتكارات الحديثة، وبناء والروح التنافسية لدى الأساتذة الجدد تحت تحديات العالم الرقمي في التعليم”. كما تم عقدها في القاعة الوحيدة في جامعة علوم القرآن جاكرتا.

حضرت في هذه المحاضرة المفتوحة معالي رئيسة جامعة علوم القرآن جاكرتا الدكتورة نجمة الفائزة، ووكلية الجامعة للشؤون الأكادمية الدكتورة رملة ويداياتي، كما حضرت عميدة كلية التربية الدكتورة شاهدة رينا، ورئيسة قسم دراسات التربية الإسلامية السيدة ريكسيانا، ورئيسة قسم التربية الإسلامية لرياض الأطفال السيدة حسنة، وعدد من الأساتذة والطالبات بجامعة علوم القرآن جاكرتا.

وكانت الجامعة قد استضافت متحدثا دوليا كبيرا من أجل إحياء هذه المحاضرة المفتوحة وهو البروفيسور الدكتور نور هادي حسن. وهو عضو بمجلس الخبراء التابع لاتحاد قسم دراسات التربية الإسلامية بإندونيسيا، كما أنه عضوا في مجلس الخبراء التابع لاتحاد قسم العلوم الدينية بوزارة الشؤون الدينية الإندونيسية، بالإضافة إلى أنه أستاذا محاضرا بالجامعة الإسلامية الحكومية سونان كالي جاكا بمنطقة جوكجاكارتا. بجانب ذلك أدارت هذه المحاضرة المفتوحة السيدة حسنة فريدة، وهي أستاذة محاضرة بقسم دراسات التربية الإسلامية بكلية التربية بجامعة علوم القرآن جاكرتا.

قامت معالي رئيسة جامعة علوم القرآن جاكرتا بافتتاح هذه المحاضرة العامة بالقاء الكلمات الترحيبية، مفادها هي بأن عنوان هذه المحاضرة العامة تمس احيتياجات المجتمع بشكل عام، ومهمة جدا لدى طلاب العلم بشكل خاص، ولأن هذا الموضوع أيضا له صلة قوية باستراتيجيات التعليم في الوقت الراهن، فالتعليم في وقتنا الحالي بدأ وبكل قوة تدخل عالم الرقمنة أو الديجيتال، وهذا الشيء يغير مفهوم التعليم الذي اعتدنا عليه سابقا الذي كان يركز على المجتمع أو الإنسان أكثر بدلا من التكنولوجيا.

وفي الوقت نفسه، صرحت عميدة كلية التربية في كلمته أن هذه المحاضرة العامة كانت بمثابة تنفيذ لبرنامج روتيني تعقدها كلية التربية في كل فصل دراسي، وكانت مخصصًا للطالبات، حتى يكتسبوا المزيد من المهارات والمعارف، وملمون بالتطورات الحالية في العالم من حولنا في مجال التعليم والعلوم والتكنولوجيا.

بعد ذلك قال المتحدث البروفيسور د. نورهادي حسن في هذه المناسبة أن التكنولوجيا الآن أصبح جزء لا يتجزأ من الإنسانية. والذي يتضمن 4C، أي التفكير النقدي والإبداع والتواصل والتعاون. إضافة إلى ذلك، صرح المتحدث أيضا كيف أن نظام التعليم في أوروبا مثل هولندا وسنغافورة وغيرها من البلدان المتقدمة قفزت إلى الأمام بعيدا، وبحسب خبراته الطويلة في هذا المجال فإن إندونيسيا مازالت وإلى الآن متأخرة في التعليم، وبالنظر إلى الإحصائيات والتقييم الدولي فإن إندونيسيا قد تأخرت كثيرا، وتحتاج إلى مدة للإلتحاق بالدول المتقدمة والمتفوقة في التعليم، فينبغي على إندونيسيا أن تتكيف وبسرعة مع التطورات العالمية التي شهدتها البلاد المتقدمة، وتغير النمط والنظام التقليدي في التعليم حتى تلتحق بتلك الدول.

وعلى نطاق أوسع، أوضح المتحدث أيضا بأن نظام التعليم في إندونيسيا يجب أن يرتكز بشكل أكبر على التعلم المنطقي والتفكير النقدي. وأضاف في تصريحاته بأن المعلم الجيد هو من لديه القدرة بأن يجعل الطلاب يمتلكون ويتمتعون بالمواصفات التالية وهي: روح المنافسة، التفكير بشكل نقدي، ولا ننسى الأخلاق الكريمة فوق كل شيء، وأيضا النزاهة، والقدرة على التعامل مع التعليم الرقمي. هكذا كما صرحه خريج جامعة أوتريخت بهولندا.

واكملت المحاضرة العامة بجلسة نقاش مفتوحة بحيث يمكن للحاضرين بطرح الأسئلة، ثم اختتمت بالدعاء التي من قبل السيد أديتيا ورمان، وهو أستاذ بقسم دراسات التربية الإسلامية بكلية التربية بجامعة علوم القرآن جاكرتا، وبعد ذلك التقاط صورة جماعية من جميع الحضور.

 

34e01688-fcb6-45b7-9829-de316f81c366

fc69e92e-8b5a-4e22-93fc-5edd7db799b4

aa6dbafe-bd9c-4095-9282-457b9645b5b1

c3f89b4a-c623-47f5-8dd8-bd4758b5879b

fde1dfd5-ee95-49a2-ac00-4ef7e17fab23