كلية التربية

كلية التربية بجامعة علوم القرآن جاكرتا تعقد إجتماعا من أجل تقييم هيئة التدريس بها وإعداد المناهج الدراسية للفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2023/2024

الأربعاء 13 سبتمبر 2023. عقدت كلية التربية بجامعة علوم القرآن جاكرتالنشاط روتيني الذي يقام عند كل بداية الفصل الدراسي، وذلك النشاط هو إجتماع من أجل تقييم هيئة التدريس من المحاضرين والمحاضرات بها، حضرت في هذا الإجتماع السنوي معالي رئيسة الجامعة الدكتورة نجمة الفائزة، كما حضرت عميدة كلية التربية نفسها الدكتورة شاهدة رينا، وأيضا رئيسة قسم دراسات التربية الإسلامية السيدة ريكسيانا، ورئيسة قسم دراسات التربية الإسلامية لرياض الأطفال السيدة حسنة، وأعضاء هيئة التدريس بالكلية، وأيضا جميع رؤساء الأقسام بالجامعة، كما حضر أيضا مدير برمجة الأنظمة الأكادمية الإلكترونية السيد شكور.

والهدف الأساسي من عقد هذا الإجتماع من العام الدراسي 2023 / 2024 هو الإطلاع الشامل على كل من الإنجازات في الأنشطة التعليمية والبحثية، وأيضا المدى البعيد في خدمة المجتمع أو ما يعرف بالأسس الثلاثة في التعليم العالي، وهذا الشيء من ضمن مسؤوليات وواجبات جميع الأساتذة المحاضرين في الجامعات بِإندونيسيا وفق المعايير الوطنية للتعليم العالي رقم 58 لعام 2023 في شأن تنفيذ جميع المشاريع والأنشطة المتفقة مع أسس التعليم العالي الثلاث.

تم إفتتاح هذا الإجتماع مباشرة من قبل معالي رئيسة جامعة علوم القرآن جاكرتا الدكتورة نجمة الفائزة، ثم أوضحت في كلمتها قائلة: ” بعون الله وفضله في السنة الدراسية الجديدة هذه ستطبق جامعة علوم القرآن جاكرتا نظام التعليم الكامل المباشر ولن نستخدم نظام التعليم عن بعد أو المعروفة بالأونلاين مرة أخرى كما جرى في السنتين الماضيتين”. ثم أضافت: ” وفقا للمرسوم الذي أصدره وزارة الشؤون الدينية ووزارة التعليم بإندونيسيا رقم 5 لعام 2005 ينص على إلزام جميع المحاضرين من الأساتذة والأساتذات بتعديل وتصحيح ساعات العمل في المحاضرة والتكييف التام مع جميع القوانين المرسومة في الأسس الثلاث للتعليم العالي بإندونيسيا”.

ثم أكمل البرنامج بتقديم كل من الأساتذة المحاضرين والمحاضرات بكلية التربية التقرير السنوي الذي يناسب ويتفق مع أسس التعليم العالي الثلاث. وكانت في المقدمة قدمت رئيسة قسم دراسات التربية الإسلامية ورئيسة قسم دراسات التربية الإسلامية لرياض الأطفال، وصرحتا في تقريرهما أن جميع هيئة التدريس في تلك الأقسام حاليا وبحمد لله قاموا بالمهام والواجبات وفقا للأسس الثلاث للتعليم العالي، ولكن فقط نحتاج إلى القليل من التحسين في جودة التعليم وخاصة في مجال الأبحاث العلمية والأعمال الميدانية، وفي الوقت نفسه صرحتا رئيسة قسم دراسات التربية الإسلامية ورئيسة قسم التربية الإسلامية لرياض الأطفال بأن مستوى التدريس لدى جميع هيئة التدريس بكلية التربية تطور وتحسن كثيرا، ونالت على علامات جيدة جدا من طلبة الكلية، ونستطيع مشاهدة ذلك الإستبيان والإحصائات من خلال برنامج الأنظمة الأكاديمية الإلكترونية المتوفرة بجامعة علوم القرآن جاكرتا.

في جانب آخر، قدمت عميدة كلية التربية الدكتورة رينا شاهدة عرضا شاملا للعديد من بيانات التقييم المتعلقة بالأسس التعليم الثلاث والتي قد قدمتها سابقا من قبل رؤساء الأقسام بالكلية ولكن بشكل مختصر، وأكدت العميدة في تصريحاتها قائلة: ” إبتداءا من هذا العام الدراسي الجديد ينبغي على جميع هيئة التدريس بالكلية سواء من المحاضرين والمحاضرات أن يعطوا المحاضرة أو الدرس بشكل مباشر، ولا نعتمد مجددا على نظام التعليم عن بعد أو الأونلاين وفقا للمرسوم الجامعي المعتمد عليه الآن، كما ينبغي للعميدة أيضا أن تباشرة وتشرف على جميع أعضاء هيئة التدريس بالتفحص والكشف عن كل ما تم عمله وإنجازه في الكلية وبشكل مستمر، كما ينبغي أن ينطبق كل ما تم عمله في الكلية من إنجازات وغيرها وفقا للأسس الثلاث للتعليم العالي، لاسيما في مجال الأبحاث العلمية والأعمال الميدانية”.

كانت الجلسة الأخيرة على جدول الأعمال هذه هي تقديم المواد المتعلقة بالأنظمة الأكادمية الإلكترونية من قبل السيد شكور، بصفته رئيسا للأنظمة الأكادمية الإلكترونية بجامعة علوم القرآن جاكرتا، فالسيد شكور كان قد شرح بكل تفصيل فيما يتعلق بالتغييرات والتحديثات في الإصدارات الجديدة لهذه الأنظمة الأكادمية الإلكترونية، بالإضافة إلى ذلك قدم السيد شكور معلومات هامة للأساتذة المحاضرين عن الطريقة الجديدة في كيفية تحميل أو رفع المستندات من الواجبات والمواد الدراسية إلى النظام الأكاديمي الإلكتروني المستحدث. ثم اختتم هذا الإجتماع بالدعاء والصور الجماعي من قبل جميع المشاركين فيه.

4082bb19-4a48-4262-9bb4-8d1daaae2d7b

3f283175-480c-4c88-908f-b9767b69b392