أحمد فطاني

عالم وخبير علم القراءات السبع ومبتكر قراءة القرآن الكريم بطريقة ميسورة الشيخ الدكتور أحمد فطاني تم تكريمه بجائزة الشرف المرموقة من جمعية علماء وحفظة القرآن الكريم بجمعية نهضة العلماء الإندونيسية

جومبانج، 26 يونيو 2024 – كان ملتقى علماء وحفظة القرآن الكريم الذي عقد في الأربعاء الموافق 26-6-2024 بمنطقة تيبوإيرينج محافظة جاوى الشرقية والذي شارك فيه العديد من العلماء الذين أتو من أرجاء ربوع إندونيسيا  لحظة مهمة جدا بالنسبة للشيخ الدكتور أحمد فطاني، والذي يترأس حاليا رئيس مجلس أمناء معهد علوم القرآن جاكرتا الإسلامي للبنات. حاز الشيخ أحمد فطاني على جائزة أفضل عالم وخبير في القرآن الكريم وخاصة في مجال تحسين قراءة القرآن الكريم وعلم القراءات السبع، وذلك لتفانيه التام في تطوير المعرفة القرآنية في إندونيسيا.

بدأ الحدث بأداء أناشيد إسلامية من قبل فرقة المديح النبوي. ثم تليه بعد ذلك قراءة عطرة من آي القرآن الكريم، ومن ثم تكريم الجوائز الفخرية من قبل لجنة جمعية علماء وحفظة القرآن الكريم بجمعية نهضة العلماء الإندونيسية في الملتقى الذي أقيم في معهد ومدرسة القرآن الكريم بمنطقة تيبوإيرانج جاوى الشرقية.

تعتبر هذه الجائزة الفخرية بمثابة تكريم للشيخ الدكتور أحمد فطاني الذي قد كرس حياته وأمضى سنوات مديدة في تطوير وتحفيز ودعم أجيال كثيرة من حفظة القرآن الكريم البارعين والمتميزين، فالشيخ الدكتور أحمد فطاني يعرف بأنه خبير في مجال تحسين وضبط قراءة القرآن الكريم، كما أنه متمكن وبارز في علم القراءات السبع، كما أنه أيضا قد خرّج العديد والكثير من الطلاب والطالبات المتميزين في مجال القرآن الكريم.

ومن المعروف أن مساهمة الشيخ الدكتور أحمد فطاني لا يقتصر على نطاق التدريس فقط. فهو أيضا ناشط في العديد من الأنشطة العلمية المختلفة كالندوات والدواوين الشعرية وتأليف الكتب وغير ذلك. حتى أصبح مؤلفاته وأعماله العلمية مرجعا هاما لمعلمي وطلبة القرآن الكريم في جميع أنحاء إندونيسيا.

وقد حضر في أكبر ملتقى لعلماء وحفظة القرآن الكريم  المئات من علماء القرآنالكريم من مختلف أرجاء إندونيسيا،  فمثل هذه المناسبات هي دليل على أن القرآن الكريم لا يزال محل اهتمام وحرص من قبل أهل العلم ومحبي القرآن الكريم في إندونيسيا.