دار النجاح

طالبات قسم التربية الإسلامية لرياض الأطفال بجامعة علوم القرآن جاكرتا يقومون بالرحلة إلى ماليزيا من أجل تنفيذ المشروع التعليمي الدولي الثاني

يعد برنامج (التعليم المستقل من أجل جامعات مستقلة) الذي أطلقها وزارة التعليم والثقافة والأبحاث والتكنولوجيا إنجازا مهما، ومن أحدث الأنظمة التعليمية في إندونيسيا. فمن بين السياسات أو الأنظمة التي أطلقها هي أن هناك 8 أشكال من الأنشطة التعليمية التي يجب على كل طالب أوطالبة إختيارها وإجتيازها خارج الحرم الجامعي لتحقيق الهدف من إعداد هذا النظام التعليمي الجديد، ومن ضمن هذه الأنشطة التعليمية هي التبادل الطلابي، والتدريس التطوعي في الوحدات التعليمية، وكتابة أبحاث علمية، ومشاريع إنسانية، وريادة الأعمال، وتقديم المحاضرات، وإعطاء تدريبات وتمارين في المجال العلمي، وعمل مشاريع مستقلة، وغير ذلك من الأعمال الميدانية.

يعتبر التدريس التطوعي في الوحدات التعليمية من إحدى الأنشطة التي يقام خارج الحرم الجامعي، كما أنه يحتاجها الطالبات من أجل مواجهة عالم الأعمال قبل وبعد التخرج من الجامعة، مع الأخذ في الإعتبار بأن التحديات التي سيواجهونها الطالبات في القرن الحادي والعشرين صعبة للغاية، فعلى سبيل المثال ديموغرافيا الكون، والتحضر العالمي، والتجارة الدولية المفتوحة، والإستيلاء على الموارد الطبيعية، والتغيرات المناخية، وتقدم التكنولوجيا، وأيضا التغيرات الجيو سياسية، وكل ذلك تتلخص في الإتجاهات العالمية الكبرى في عام 2024. ومن أجل مواجهة ومواكبة كل تلك التحديات العصرية، فجامعة علوم القرآن جاكرتا تعطي الفرص للطالبات باكتساب المهارات اللازمة والتي لخصت في كلمة واحدة وهي 6C الخاصة ب HOTS ( التواصل Communication، التعاون Collaboration، الخدمة  Compassion، التفكير النقدي Critical Thinking، التفكير الإبداعي Creative Thinking، والمنطق الحسابي Computation Logic).

من أجل ذلك، تعاونت جامعة علوم القرآن جاكرتا وبالتحديد كلية التربية مع جامعة دار النجاح في تنفيذ هذا المشروع التعليمي الدولي الثاني لكسب المهارات الجديدة في الدولة المجاورة بإندونيسيا وهي ماليزيا الشقيقة، على أمل أن تتكن الطالبات من إكتساب خبرات جديدة، ودراسة ثقافات أخرى، والقدرة على المنافسة ومقارنة المناهج التعليمية بين البلدين، وابتكار طرق تدريس جديدة ومتنوعة لرياض الأطفال، وأيضا تقييم مستوى التعليم لدى الأطفال في مدارس الروضة، وأن يكونوا قادرين على إجراء الأبحاث العلمية في مجال تعليم القرآن الكريم لدى الأطفال في سن ما قبل المدرسة.

كان هذا أول عام أقيم فيه هذا النشاط  من أجل تنفيذ المشروع التعليمي الدولي الثاني، ويتكون الوفود التي ستسافر إلى ماليزيا من 7 طالبات من جامعة علوم القرآن جاكرتا و 8 طالبات من جامعة دار النجاح. غادر الوفود من مطار سوكارنو هاتا الدولية إلى كوالالومبور عاصمة ماليزيا في تمام الساعة 06:35 صباحا بتوقيت جاكرتا، ومن ثم وصلوا الساعة 9:25 صباحا بتوقيت ماليزيا. كان أول جدول عمل قاموا بها هو إجتماع مع مدرسة تاسكا آنا، حيث تقوم الطالبات بممارسة مهنة التدريس في تلك المدرسة،  في جانب آخر ذهبت الأساتذة المحاضرون من ممثلي إتحاد التربية الإسلامية لرياض الأطفال بمنطقة جاوى الغربية ومنطقة جاكرتا مع الطالبات إلى جامعة السلطان إدريس التعليمية بماليزيا في مهمة مشتركة معها ومع مدرسة تاسكا آنا التي تعتبر أول روضة أطفال أقيمت بمنطقة بورت ديكسون سيلانجور.

a18e75a3-401a-4c0f-a915-cdfa27d94014

9f5de302-224f-4ea2-ab65-e5de210e7d32