المحكمة العليا

زيارة جامعة علوم القرآن جاكرتا إلى المقر الرئيسي للمحكمة العليا في قلب جاكرتا من أجل توسيع الآفاق العلمية في القانون الإسلامي

جاكرتا، 22 يونيو 2023 – أجرت كلية الشريعة والإِقتصاد الإسلامي بجامعة علوم القرآن جاكرتا زيارة علمية إلى المقر الرئيسي للمحكمة العليا لجمهورية إندونيسيا بجاكرتا، وهذه الزيارة هي الأولى من نوعها، ويهدف هذه الزيارة إلى توثيق العلاقة القائمة والصلة القوية ما بين الطرفين بشكل خاص، وأيضا ربط العلاقة مابين الكوادر العلمية المؤهلة ومدى احتياج سوق العمل إليها بشكل عام.

شاركت في هذه الزيارة المهمة عدد كبير من طالبات قسم الشريعة والإقتصاد الإسلامي، وكذلك قسم إدارة الزكاة والأوقاف بجامعة علوم القرآن جاكرتا، كما ترأس هذه الزيارة عميد كلية الشريعة والإقتصاد الإسلامي الدكتور شريف هداية الله وبرفقة عدد من رؤساء الأقسام منهم السيد رحمة الفاضل (رئيس قسم دراسة القانون والإقتصاد الإسلامي)، وأيضا السيد شفاعت مهاري ( رئيس قسم إدارة الزكاة والأوقاف)، بالإضافة إلى بعض من الأساتذة من كلية الشريعة والإقتصاد الإسلامي بجامعة علوم القرآن جاكرتا منهم الدكتور هيندرا خالد، والسيد مشهبي كافا أديماس، والسيدة مولفي أوليا.

ولقد قامت الدكتورة سوهايمي إحدى كبارالقضاة بالمحكمة العليا باستقبال الوافدين من جامعة علوم القرآن جاكرتا بالترحيب والاستقبال الحار. كما ألقت القاضية الكلمة الترحيبية في هذه المناسبة السعيدة، ثم بعد ذلك ألقت محاضرة عامة لطالبات جامعة علوم القرآن جاكرتا، وأوضحت عن أهمية المحكمة العليا ودورها الأساسية في إقامة نظام العدالة بشكل صحيح في إندونيسيا، لا سيما في النزاعات والخلافات المتعلقة بالأمور الإقتصادية والمالية وفقا للشريعة الإسلامية، وأكدت القاضية أيضا عن الدور الفعال للمرأة في المحكمة العليا في هذا العصر، ليس هذا فقط …. بل شددت على أن المرأة لديها نفس الحقوق والواجبات في ممارسة القانون بشكل صحيح، حتى تصبح قاضية مؤهلة ولديها كفاءة عالية، كما قامت القاضية أيضا بتشجيع طالبات جامعة علوم القرآن جاكرتا بالجد والمثابرة والعزيمة في طلب العلم وخاصة في مجال القانون حتى يصبحن نساء ذوا همة عالية وقوية في المجال القانوني.

في جانب آخر أعرب عميد كلية الشريعة والإقتصاد الإسلامي الدكتور شريف هداية الله عن تقديره البالغ للمحكمة العليا بترحيب هذه الزيارة العلمية الهامة من قبل الوفد بجامعة علوم القرآن جاكرتا والذي يتكون من طالبات الجامعة ورؤساء الأقسام وبعض الأساتذة بالجامعة، ويتمنى العميد من خالص قلبه في مواصلة العلاقة الجيدة والمتينة بين جامعة علوم القرآن جاكرتا والمحكمة العليا الإندونيسية، وتعزيز التعاون بينهما في القطاع الإقتصادي والمالي الإسلامي. بالإضافة إلى ذلك، فلقد أتيحت الفرصة لجميع الوافدين من جامعة علوم القرآن جاكرتا بزيارة متحف المحكمة العليا والتي تشهد تاريخ تطور نظام العدالة والقانون بإندونيسيا.

والجدير بالذكر أن مثل هذة الأنشطة والفعاليات تعطي فرص قيمة كثيرة لدى طالبات جامعة علوم القرآن جاكرتا، فمن خلال ذلك تستطيع الطالبات من اكتساب خبرات ومعلومات جديدة في مجال القانون، بالإضافة إلى اكتساب نظرة عامة وبطريقة مباشرة على نظام العدالة بإندونيسيا، لا سيما في سياق الإقتصاد والتمويل الإسلامي، ليس هذا فحسب، فمن خلال هذه الزيارة يسمح للطالبات أن يروا من زاوية أقرب كيف أن المحكمة العليا تلعب دورا مهما وأساسيا في الحفاظ على العدالة وإنقاذ القانون في هذا البلد من الأيادي الفاسدة والإجرام، كما أن مثل هذه الزيارة يرجع الفائدة في تعزيز العلاقات بين الجامعات والسلطة القضائية، الأمر الذي سيكون له أثر إيجابي على تنمية المعرفة والموارد البشرية في مجال القانون.

ونأمل أن تكون هذه الزيارة مصدر إلهام لجميع مؤسسات التعليم العالي الأخرى من أجل المشاركة بشكل أكثر فاعلية في الأنشطة التعاونية مع المؤسسات الهامة في المجتمع. وبالتالي سيكون الخريجون من الجامعات لديهم الكفاءة العالية والقدرة الكافية لمواجهة تحديات العالم الحقيقي، وتقديم مساهمات كبيرة في التنمية الوطنية.

1c0ac40c-ee38-4521-8f0f-44e01e232da2

3b4529e5-fb84-4930-b366-7cee4d73877a

118089fe-48af-4a1f-8e69-80c27df642c6

37882a80-0749-40cf-a9ab-bd23e0ecf217