ملتقى

رابطة خريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا تقيم برنامج ملتقى خريجات الجامعة لتعزيز الآخوة والترابط الأسري فيما بينهم

جاكرتا – الخميس 1 يونيو 2023. نظمت جامعة علوم القرآن جاكرتا برامج عديدة لرابطة خريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا، وقسمت البرنامج إلى 3 برامج أساسية، فالبرنامج الأول هو عبارة عن ملتقى لخريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا، والبرنامج الثاني عبارة عن تقرير سنوي للأنشطة التي أقامتها رابطة الخريجات، أما البرنامج الثالث فهو عبارة عن مأدبة غذاء والتي أعدتها الجامعة في القاعة الرئيسية. فلقد تم تنظيم هذه الفعالية بشكل سنوي من قبل رابطة خريجات جامعة علوم القرآن، كما يحضرها المئات من الخريجات من عدة دفعات سواء من داخل جاكرتا أو خارجها، حتى صارت هذه الفعالية من أهم الأحداث السنوية التي ينتظرها الخريجات بكل شوق وحماس كل عام، والهدف من تنظيم مثل هذه الفعالية هو بناء جسرالأخوة بين الخريجات وتعزيزه، والتعارف فيما بينهم، وأيضا مشاركة الخبرات والثقافات المختلفة بينهم، بجانب ذلك أيضا يتم إختيار رئيسة جديدة لرابطة خريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا كل أربعة أعوام، وفي هذه المرة تم إختيار رئيسة جديدة للرابطة لفترة ما بين 2023-2027.

أقيم برنامج ملتقى رابطة خريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا في القاعة الرئيسية بحرم الجامعة، حيث كان مليئا بأجواء من البهجة والفرح والحماس، وكان ذلك يبدوا جليا وواضحا على وجوه الحاضرات والمشاركات في هذه المناسبة السعيدة، فهم كانوا متشوقات للغاية لرؤية بعضهم البعض، وبالأخص من كانوا في نفس الدفعة. والجدير بالذكر فإن الخريجات الاتي حضرن هذا اللقاء أتوا من خلفيات متنوعة، منهم من أصبحت محاضرة في الجامعات، ومنهم من أصبحت مدرسات في المدارس الأهلية أو الحكومية، ومنهم من أسست معاهد دينية، ومن أصبحت رائدة أعمال وما إلى ذلك.

إبتدأ البرنامج بقراءة وختم القرآن الكريم بشكل جماعي، ثم تليها قراءة التهليل والدعاء من قبل وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات والخريجات الدكتورة مطمئنة، وأيضا من قبل مديرة مركز تحفيظ القرآن الكريم والقراءات السيدة إستقامة. كما أحيت رابطة خريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا في هذة المناسبة بترديد أبيات من الصلوات العطرة على حضرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وواصل البرنامج بكلمة ترحيبية حارة ومفعمة بالحب من قبل رئيسة جامعة علوم القرآن جاكرتا الدكتورة نجمة الفائزة والتي أوضحت فيها على ضرور بناء جسر قوي وترابط متين بين الجامعة وخريجاتها بحد ذاتها. وأعربت قائلة: “السبب الرئيسي في نجاح أي جامعة يرجع إلى مدى نجاح خريجات الجامعة في المجتمع، وهذا المقياس اعتبره الكثير هو المقياس الضابط  في منظور المجتمع بشكل عام، وهناك تساؤلات كثيرة متعلقة بهذا الموضوع، فمثلا ماهو الدور الفعال الذي يمكن أن تنجزها الخريجات في المجتمع سواء في المجال المهني أو الحياة اليومية؟ وأيضا…. هل بإمكان خريجات جامعة علوم القرآن الحصول على وظيفة وبيئة عمل مناسبة لهم؟ وكم من الوقت الذي ستستغرقها خريجات الجامعة للحصول على وظيفة معينة؟ وهكذا….. ولكن رغم كل هذه العقبات وبحمد من الله وفضله أثبتت خريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا أن لهم دورا كبيرا في تشكيل المجتمع بشكل أحسن، وعندما سألنا الطالبات الجدد في جامعة علوم القرآن جاكرتا عن كيفية تعرَفهم بهذه الجامعة، نستطيع أن نعرف من خلال إجاباتهم بأن خريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا هم قاموا بتعريف الجامعة على نطاق واسع. ولهذا أعرب عن مدى إمتناني وتقدير وأيضا تشجيعي لهم في هذا الدور البارز والفعال”.

في هذه المناسبة السعيدة، أوضحت رئيسة الجامعة أيضا عن بعض المعلومات المتعلقة  بتطوير جامعة علوم القرآن جاكرتا، منها حصول الجامعة على درجات الإعتمادية من هيئة التعليم العالي في مختلف المراحل الأكادمية الموجودة بالجامعة، وأيضا تحسين المرافق والمنشأت التي تم تهيأتها بشكل أفضل مما قبل، كما تنوي الجامعة بمشيئة بتزويد بناء حرم جامعي جديد، وأيضا بدأ فتح أبواب القبول والتسجيل للطالبات الجدد، وأيضا إجمالي عدد طالبات جامعة علوم القرآن حتى اليوم. وأضافت في تصريحاتها قائلة: ” لقد سمعت الكثير من الأخبار السارة عن خريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا، والسبب في ذلك يرجع إلى مدى تفوق الخريجات بأخذ أدوار يعتز ويفتخر بها في المجتمع، ونحن على تواصل دائم مع إدارة تقييم الجودة بهيئة التعليم العالي ونبشرهم بالإنجازات الهائلة التي توصلت لها الخريجات”.

ثم بعد ذلك قدمت رئيسة لجنة رابطة خريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا السيدة إيتا مشيطة كلمتها وعرّفت بأسماء المرشحين برئاسة رابطة خريجات جامعة علوم القرآن للفترة القادمة وهم 1- السيدة سيتي مصرفة، 2- السيدة سيتي حليمة السعدية و 3- السيدة مزينة، وينبغي على هؤلاء المرشحين أن يعرّفوا بأنفسهم أولا، ومن ثم يقدموا عن رؤيتهم ورسالتهم، وماهي مخططاتهم في سبيل تحقيق مصالح الرابطة بشكل ملموس لهم خاص وللمجتمع بشكل عام، ثم أعربت رئيس اللجنة قائلة: “أن أي شخص من هؤلاء المرشحات الذي ستصبح رئيسة لرابطة خريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا في الفترة القادمة ، إن شاء الله  ستكون جديرًا بالثقة، وستكون حريصا بالمسؤولية على أكمل وجه ، وبإمكانها أن تصبح داعمة أساسية للرابطة في سبيل نهوض الجامعة وتطورها”.

بجانب ذلك، قدمت رئيسة رابطة خريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا السابقة السيدة الدكتورة مارية ألفة عن أملها على إستمرارية مثل هذا الملتقى الشيق لتوثيق وتعزيز الأخوة والترابط الأسري فيما بينهم، ثم تابعت بعد ذلك بتقديم تقريرا مفصلا عن أهم ما أنجزتها الرابطة في ظل رئاستها أمام الحضور الكرام.

واختتم الحفل بتعريف كل من المرشحات لرئاسة الرابطة في الفترة القادمة  بأنفسهم واحدة تلو الأخرى، ثم يليه قراءة عطرة من الدعاء من قبل وكيلة الجامعة للشؤون الأكادمية الدكتورة رملة ويداياتي.

وفي الأخير……… نأمل أن يكون هذا الملتقى لخريجات جامعة علوم القرآن جاكرتا حدثا سنويا مثمرا، مع الإستمرارية في تعزيز التواصل والتعاون بين الخريجات، فضلا عن توفير فوائد أكبر للمجتمع والدين الإسلامي الحنيف.

350918501_1364559847423336_44078195657919545_n

3fc9977d-b0d7-4f95-8a30-875040c75047

350866602_640708277929725_1568769096567019611_n

350817512_938614487189521_8806073583559705285_n

350262127_3417869085128672_4807485922279796787_n

350822482_797265685098335_6786087075245535126_n

e62569ee-6914-4410-aea8-dc36d7e4a39d