كبار السن

برعاية الجامعة، طالبات جامعة علوم القرآن جاكرتا قامت بإعداد مسابقة تحفيظ القرآن الكريم على مستوى بلدية تانجيرانج الجنوبية لكبار السن

تانجيرانج الجنوبية – أقامت طالبات جامعة علوم القرآن جاكرتا مسابقة خاصة لكبار السن، وهي مسابقة تحفيظ القرآن الكريم على مستوى بلدية جنوب تانجيرانج، وذلك في يوم الإثنين الموافق 7 أغسطس لعام 2023.  وهذه المسابقة هي جزء من سلسلة الأنشطة التي أعدتها طالبات السنة الأخيرة في المرحلة التطبيقية والتي تنطبق هذا النشاط تحت عنوان “المرأة والقرآن وتمكين المجتمع”، وابتدأت هذه المرحلة منذ تاريخ 10 من شهر يوليو وتستمر حتى 9 من أغسطس لعام 2023.

أقيمت المسابقة في إحدى القاعات الموجودة في بلدية تشيفوتات الشرقية، كما حضرها العديد من ممثلي كل منطقة في بلدية تانجيرانج الجنوبية، وأقيمت مسابقة حفظ القرآن الكريم هذه المرة خصيصا لكبار السن الذين لديهم الرغبة الشديدة والشغف العميق في حفظ القرآن الكريم وقراءته بطريقة جيدة.

تهدف مسابقة تحفيظ القرآن الكريم للمسنين إلى تشجيع وتحفيز الأجواء التنافسية في حفظ القرآن الكريم وقراءته، فضلا عن تعزيز الصداقة والأخوة بين كبار السن من مختلف الأحياء المنتشرة في بلدية تانجيرانج الجنوبية، بالإضافة إلى ذلك، تهدف هذه الفعالية أيضا إلى تقدير دور كبار السن في الحفاظ على القيم والأخلاق المذكورة في القرآن الكريم، كما تشجع المجتمع من خلال هذه الفعالية أيضا في فهم تعاليم القرآن الكريم وتطبيقها في الحياة اليومية.

حضر رئيس بلدية تانجيرانج الجنوبية السيد بنيامين دافني في إفتتاح مسابقة تحفيظ القرآن الكريم لكبار السن وقال في كلمته: ” أعزائي الطالبات بجامعة علوم القرآن جاكرتا هم من الأشخاص الذين أختارهم الله من أجل الحفظ والحفاظ على القرأن الكريم، كما أنهم هم أجيال المستقبل المشرقة في بلدنا المعطاء، فضلا عن أن كل ما اكتسبتموه في هذه الجامعة من علوم ستكون ذخرا شامخا للبلاد، وستعطي إسهاما كبيرا من أجل نهضة الوطن وفخرها. ومما أدهشني كثيرا قبل بضعة أسابيع سمعت خبرا عن أن هناك طفلا قد حفظ القرآن الكريم بالكامل وهو لم يتجاوز الثانية عشر من عمره، حقا إنها قدرة الله وعظمته في هذا الكون”.

كما أعربت الدكتورة رملة ويداياتي بصفتها وكيلة الجامعة للشؤون الأكادمية بجامعة علوم القرآن جاكرتا عن مدى سعادتها بالأجواء الحماسية التي عمت جميع الحاضرين، وأيضا عن فرحها بمدى رغبة الجميع بالمشاركة في هذه المسابقة التي أعدت خصيصا لكبار السن، كما أعربت أيضا عن أملها في أن تدوم هذه الروح الإيجابية التي انبعثت من تلك الفعالية المفيدة، وأن تستمر هذا المجهود الطيب المبارك من أجل تمكين المجتمع في فهم القرآن الكريم ومحتواه بشكل جيد من خلال دارسة القرآن الكريم وتطبيق تعاليمه في الحياة اليومية.

وأكدت الدكتور رملة في كلمتها قائلة: “إن القرآن الكريم ليس مجرد كتابا نقرأ فيه وحسب، بل هو كتاب يجب علينا قراءته ودراسته وتطبيق كل ما يحتويه من مفاهيم ودروس وأحكام، وهذا الشيء مطابق للهدف الرئيسي من تأسيس جامعتنا العريقة، كما أنه مطابق أيضا لشعار الجامعة وهو (كم هو سهل علينا حفظ كتاب الله العزيز)، وأتمنى من الله جل وعلا أن تكون تواجد طالبات جامعة علوم القرآن جاكرتا في شتى الأحياء المنتشرة في تانجيرانج الجنوبية هذه تعزز من الترابط والأخوة في المجتمع، كما أنها وسيلة في إعلاء كلمة الله في هذه البلدية”.

تعتبر مسابقة تحفيظ القرآن الكريم لكبار السن التي أعدتها طالبات المرحلة التطبيقية بجامعة علوم القرآن جاكرتا هي لحظة تاريخية هامة لدى الجامعة، كما أنها تعتبر شكل من أشكال المساهمة الحقيقية والفعالة من قبل الجامعة في تمكين المجتمع وإبراز دورهم من خلال فهم وتطبيق تعاليم القرآن الكريم القيمة، ونحن نتمنى أن تكون مثل هذة الأنشطة ملهمة  لدى الجميع ولكل من حولنا حتى نتمكن من غرس حب القرآن الكريم وتعاليمه، ويكونوا قادرين على فهم القرآن الكريم بالمفاهيم الصحيحة والسائبة من أجل تكوين مجتمع قوي، وترابط أخوة متينة.

حضر في هذا الحدث الكبير رئيس بلدية تانجيرانج الجنوبية  السيد بنيامين دافني، وعدد من كبار المسؤولين بجامعة علوم القرآن جاكرتا، وأيضا عدد من العمداء بالأحياء الصغيرة المنتشرة في منطقة جنوب تانجيرانج ، ورؤساء القرى، وبعض الأساتذة بجامعة علوم القرآن جاكرتا، وأعضاء لجنة المرحلة التطبيقية بالجامعة.

4b178123-572b-454c-8623-ba34cbd7b6fd

fd059bfd-cb38-4bb5-9848-4f54b0f73fe2

598b0d88-3b70-4f8c-8550-0b41af0e6301